إذا كنت فعلًا ترغب في أن تجعل من فكرتك مشروع تجاري مربح يجب أن تدرك أن التواجد المميز معتمد على رؤيتك للأفكار المميزة وتلمس للاحتياجات التي لم يراها الأخرين – تحدثنا سابقًا عن آلية اقتناص الأفكار – ولكن تأكد أن فاصل نجاح كل تلك الأفكار متوقف على تنفيذها بأسس مدروسة و ممنهجة .

فيجب عليك أن تدرك كامل المتغيرات التي يعتمد عليها مشروعك وتخطط لها جيدًا وتختبرها قبل أن تبدأ في تأسيس مشروعك. سوء التخطط أو الفوضوية و الارتجال في التعامل مع الأفكار التي قد تراها من الوهلة الأولى مبهرة قد يقودك لفشل ذريع وخسارة محتومة، لذلك لا تستهين أبدًا بأهمية دراسة مشروعك و التخطيط لآلية تنفيذة مسبقًا.

تتعدد طرق دراسة الأفكار والمشاريع، فواحدة من أهمها تصميم نموذج العمل التجاري Business Model من أهم المتغييرات التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار أثناء العمل على تصميم نموذج العمل لمشروعك التجاري: خلق قيمة مضافة ، تحديد جمهورك المستهدف ، دراسة التكاليف ، قنوات التواصل ، المواد الرئيسية ، مصادر الإيرادات ، هيكلة التكاليف و العديد من المتغيرات الأخرى التي يجب أن تكون على علم مسبق بها بل وعلى أتم الاستعداد أيضًا للدخول في السوق و بناء علامة تجارية تعيش طويلًا .

 هنا دليلك لوصول لآليات ممنهجة لبناء نموذج العمل لفكرتك التجارية:الخطوات الأولى لتحويل فكرتك الإبداعية إلى خطة عمل“ من إعداد: أمجد الجنباز (مؤلف وباحث في مجال الإدارة وريادة العالم. حاصل على شهادة ماجستير إدارة الأعمال MBA من جامعة أكسفورد بروكس البريطانية).